اللقاء العالمي لرهبنة الكلمة المتجسد في روما

اللقاء العالمي لرهبنة الكلمة المتجسد في روما

نطمت رهبنة الكلمة المتجسد لقاء عالمي في روما من 29/7 الى 3/8 لجميع اعضاء الرهبنة العلمانية الثالثة واصدقاء الرهبنة والرهبان والراهبات الذين شاركوا من 56 دولة في العالم منتسبين الى 11 لغة مختلفة.

القاء العالمي لرهبنة عائلة الكلمة المُتجسد الذي كان هدفه الاول هو الاعتراف بوحدة الروح القدس برغبتنا الشديدة في ان يكون المسيح حاضرا في جميع مجالات حياة الانسان والمحلّص الوحيد له. اذ لا يوجد اي اسم اخر يمكن ان ننال به الخلاص. في عام 1952 اكد البابا بيوس الحادي عشر قائلا: ” إن كثرة الشرور التي حُقنت في العالم لأن الجزء الاكبر من الناس قد ابعدوا يسوع المسيح وشريعته المقدسة عن تطبيقها في حياتهم وعائلاتهم ومجتمعاتهم”.

لذا وبصوت واحد، كعائلة واحدة، علمانيين ومكرسين “نلتزم بكل قوتنا لكي نُحقق انثقاف الانجيل، وهذا يعني أن يمتد التجسُد الى كل انسان وفي الانسان ككل وفي جميع مظاهر الانسان. يجب ان تكون هذه الايام شهادة علنية على أنه فقط عندما يتم التأكيد على الحاجة الملحة لمُلك المسيح على عالم اليوم ستمكن الانسان من ايجاد الطريق المؤدي الى رجاء لن يُخيب الامل ويسد الفراغ والضيق المتروكين في روح الانسان بسبب الإلحاد المأسوي المُعاصر.

نقدم لكم اعوائنا بعض الصور من اللقاء طالبين منكم الصلاة من اجل ثمار هذا اللقاء.