وداع الأب بولص دي سانتو ، الرئيس الإقليمي الجديد لمصر

وداع الأب بولص دي سانتو ، الرئيس الإقليمي الجديد لمصر

أصدقائنا الاعزاء

يوم الجمعة الماضي ، بفضل الله ، اجتمعت عائلتنا الرهبانية في بيت الطفل الالهي في بيت لحم لوداع الاب بولس دي سانتو ، الذي سيُغادر الاراضي المقدسة ليبدأ ارساليته الجديدة في مصر كرئيس اقليمي لهذه المنطقة. لقد داست اقدام الاب بولس الاراضي المقدسة قبل 17 عام ، ثم ذهب الى مصر كمرسل لمدة 4 سنوات وبعدها عاد الى الاراضي المقدسة ليعمل في بيت الاطفال دوي الاحتياجات الخاصة ومع الحجاج وكثير من المهمات الاخرى.

اتصف الاب بولس دائما بالفرح وروح الفكاهة والتواضع والخدمة، حيثُ ان كل من عرفه يتذكره بالفرح الذي شاركهم به، سواء كانوا متطوعين في بيت الطفل الالهي، او موظفين، اصدقاء، حُجاج او مُرسلين.

نشكر الاب بولس لتفانية، ومساعدته الروحية والانسانية لكل من العلمانيين والرهبان والراهبات. ابونا بولص صديق واخ رائع للكثيرين منّا، نتمنى له ارسالية رائعه ومزيد من الثمار تحت ظل العناية الالهية.

في هذه المناسبة  احتفلنا بالقداس الالهي والذي ترأسه الاب بولس وعاونه الأب مارسيلو غالاردو وكل من الاباء جيسون ونيستور. كما شاركت في القداس الالهي الاخوات الراهبات من بيت لحم، بيت جالا و البيت الاقليمي وعدد كم المتطوعين والرتبة العلمانية الثالثة.

خلال فعل الشكر الذي عمله الاب بولس  ، أشار إلى أهمية الامتنان ، وكيف “يجب أن يكون المُرسل مستعدًا أينما دعاه الله للخدمة ، لأنه هناك يجد فرحته ، حتى عندما يتوجب عليه ان يتخلى عن اشياء صعبة أحيانًا ، الشيء المهم هو أننا مُرسلين وعلينا الذهاب  إلى حيث يسأل الله “.

في وقت لاحق ، تناولنا عشاءًا احتفاليًا ، حيث قدم رهباننا فيديو كشكر لاب بولص ، وقد ارسل العديد من الاصدقاء رسائل شكر وامتنان للآب بولص من بلدان مختلفة، وقدم الاب جيسون قصيدة شعرية وصف بها الاب بولص واعماله وشكره على كل ما قدمه لنا خلال هذه السنوات، وايضا تم تقديم بعض الهدايا الى الاب بولص كشكر على كل ما قدمه لنا خلال هذه السنوات.

لنصلي يا اخواتي الى الاب بولص وارساليته الجديدة التي أراد الله أن يضعها بين يديه  في اقليم مصر ؛ نصلي كي يظل مخلصًا لمهمته ، والثمار الكثيرة أجل مجد الله الأكبر وخلاص الانفس.