20 عام على تواجد الاخوات الراهبات في مصر

20 عام على تواجد الاخوات الراهبات في مصر

في 5 يناير / كانون الثاني الماضي تم الاحتفال بـ 20عامًا على تواجد راهباتنا “خادمات الرب و عذراء ماتارا” في مصر

ولهذا السبب ، التقينا جميع الرهبان والراهبات المرسلون في مصر بالقاهرة ، في بيت الراهبات. وقد اقمنا القداس الإلهي لنشكر الله على هذه السنين، وقد تراس القداس الأب جبرائيل رومانيلي الرئيس الاقليمي في الشرق الأوسط مع الاباء الاب انريكي غونزاليس، IVE والأب بول، IVE

قدم الأب جبرائيل الإفخارستيا عن نية جميع المحسنين الروحيين والماديين؛ ولجميع الراهبات اللواتي خدمن وما زالن يخدمن هذه الارسالية و من أجل الكهنة الذين رافقوهن وأرشدهن خلال هذه العشرين سنة.

في الوعظ ، تحدث الأب جبرائيل عن الشكر ، وما يعني تقديم الشكر ، لا سيما القدرة على تقديم الشكر ، ليس فقط بالكلام ولكن ا هم شيء بالأعمال.

كما قال الاب جبرائيل علينا ان نرى النعم التي تلقيناها ، لأن الشكر الأكبر والنعم الاعظم ، يجب أن تكون للمُحسن. المُحسن العظيم هو الله الآب ، الذي أعطانا ابنه ، الذي يعطينا الدعوات والكثير من الخيرات الروحية.

اجابتنا له يجب ان تكون دائما الصلاة وقبول إرادته ، في الارسالية التي يريد أن يرسلنت إليها.

بعد الوعظ ، تلقت الطالبتين ، جوليانا وهايدي الصليب المقدس (صليب عذراء ماتارا) علامة خارجية على الانتماء إلى الرهبنة.

بعد القداس الإلهي ، كان هناك الغداء الاحتفالي. وكما هو الحال دائما في نهاية الغداء، الحفلة الترفيهية مع الأغاني، وتمثيلية قصيرة : “جبال الألب ثلاثة” ثم الاستماع الى شهادات اول الراهبات اللواتي وصلن إلى مصر: حيثُ ارسلت الأم غوادالوبي رسالة عبر السكايب والأخت ميزيريكورديا (رحمة)، اتت من تونس خصيصا من اجل هذه المناسبة .

قبل البركة الختامية، حث الأب جبرائيل كما تعلمنا في الجماعة أن أشكر الله وأشكر جميع الذين عملوا في الارسالية بسخاء دون وضع قيود على عمل الله.

في هذه السنوات العشرين ، هناك 45 دعوة (راهبة) أرسلها الله إلينا وهن مُرسلات في مناطق مختلفة من العالم يحملن بشرى الانجيل.

نشكر الله ، على الكثير من الفوائد ونسأله عن نعمة دائماً أن نكون مخلصين للنعمة المستلمة.

نوكل أنفسنا لصلواتكم جميعًا ونوكل بشكل خاص إلى الأمهات والأخوات والمبتدئين والاسبرنت والبوستولانت.